الرئيسية / بث مباشر / اسرائيل تعتذر عن فضيحة التسريب لمسئول كبير بالسفارة

اسرائيل تعتذر عن فضيحة التسريب لمسئول كبير بالسفارة

إعتذر السفير الإسرائيلي  عقب تسريب فيديو لمسؤول كبير في السفارة قال فيه إنه يريد الخلاص من سير آلان دنكن وزير الدولة لشؤون أوروبا والأمريكيتين في الخارجية البريطانية.
وأدلى المسؤول السياسي في السفارة الإسرائيلية، شاي ماسوت، بتعليقاته في مقطع فيديو التقط له في مطعم بالعاصمة البريطانية لندن، وحصلت عليه صحيفة “ميل أون صنداي”.
وقال ماسوت، حسبما جاء في الفيديو، لأحد الصحفيين إن “سير آلان دنكن يثير كثيرا من المشاكل”.
من جهته، أكد السفير الإسرائيلي في لندن مارك ريجيف، أن ما ورد في الفيديو لا يعبر عن وجهة نظر السفارة أو الحكومة الإسرائيلية.
وضمّت المحادثة المصورة، ماسوت، وماريا ستيتسولو، مساعدة وزير الدولة البريطاني للتعليم ، روبرت هالفون، المدير السابق لجمعية “أصدقاء إسرائيل في حزب المحافظين”، إلى جانب صحفي متخف.
وورد في الفيديو أن ماسوت سأل ستيتسولو قائلا: “هل يمكنني أن أعطيك أسماءً لنواب في مجلس العموم أود الخلاص منهم؟”، وأجابت ستيتسولو أن جميع النواب “يحاولون إخفاء شيء ما”، فرد ماسوت قائلا: “لدي بعض النواب”، وأضاف: “إنها تعرف النواب الذين أود الخلاص منهم”، قبل أن يحدد اسم “نائب وزير الخارجية”.
ووصف ماسويت المسؤول البريطاني آلان دنكن بأنه أحد المعارضين لإسرائيل، وأنه مثير للمشاكل أكثر من وزير الخارجية بوريس جونسون، الذي يعد شخصية “في الغالب جيدة”.
وورد في النص أيضا “أن جونسون لا يأبه لشيء. إنه أبله لكنه أصبح وزيرا للشؤون الخارجية دون أي مسؤوليات. وإذا وقعت مشكلة حقيقية فلن تكون مسؤوليته.. ستكون مسؤولية آلان دنكن”.
من جانبه، قال، كريسبن بلانت، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني، إن “النشاط الواضح لدبلوماسي من دولة أجنبية كان، رسميا، أمرا شائنا ويستلزم فتح تحقيق بشأنه”.
وقالت ستيتسولو للصحيفة البريطانية، إن محادثتها مع ماسوت، كانت “على سبيل المزاح والثرثرة”.
من جانب آخر علقت السفارة الإسرائيلية في بيان رسمي لها، أنها “ترفض” الأمر جملة وتفصيلا وأن العلاقات بين تل أبيب ولندن “قوية ولا يمكن التأثير عليها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Shares