مصر نيوز
الرئيسية / بث مباشر / سياسيون عن دعوات التظاهر في 11 نوفمبر : ” مجهولة الهوية “

سياسيون عن دعوات التظاهر في 11 نوفمبر : ” مجهولة الهوية “

كتب – سامي سعيد : تنصلت بعض القوى السياسية من دعوات النزول يوم 11 نوفمبر؛ احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشية وارتفاع الأسعار، كما أعلنت رفضها المشاركة في فعاليات تخص اليوم المزمع، واصفة الدعوات التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي بـ«مجهولة الهوية».

جاء أحزاب التيار الديمقراطي على رأس القوى الرافضة النزول، عبر مؤتمر صحفي عقد مساء أمس، بمقر حزب الكرامة، حضره عدد من قيادات التيار، وأكدوا في بيان لهم: أن الدعوة مجهولة المصدر وتثير كثيرا من الريبة لدينا، وساهم في انتشارها، خطابات الذعر والتهديد والتهويل في بعض وسائل الإعلام، ومما يزيد الشك أن الذي يروج لها أجنحة من بعض القوى المضادة للثورة، سواء المتسترة بالدين أو فلول نظام مبارك. و

أضاف البيان، أنها لا تحمل أية رؤية أو قيادة أو أهداف واضحة، وكأنها دعوة لتفريغ الغضب المتراكم، مشيرا إلى حق الجماهير الدستوري والإنساني في التعبير والاحتجاج والتظاهر المنظم والسلمي؛ من أجل الدفاع عن حقوقها المهدرة، التي تجور عليها سياسات الحكم في انحياز قاسٍ ومتسارع لصالح الأقلية على حساب الأغلبية، مضيفا أن العنف والتخريب من أكبر المخاطر على الوطن وعلى أهداف الشعب في العيش والحرية والكرامة، ويفتح الباب على مصراعيه أمام السلطة للعنف والاستبداد والقمع.

قال ناجي الشهابي، رئيس حزب الجيل، إن دعوات النزول يوم 11 نوفمبر ظهرت بشكل مريب، علي عكس كل الدعوات السابقة للتظاهر؛ فلم يعلن أي فصيل سياسي تبنيه الدعوة، ما يشير إلى وجود مخطط ما سينفذ في هذا اليوم، مؤكدا رفضه المشاركة، وعلى المواطنين الحذر من الدعوات المشبوهة التي تضر الجميع وتريد إسقاط الدولة.

وأكد حسام الخولي، القيادي بحزب الوفد، أن يوم 11 نوفمبر سيمر دون أي مشاركة من أحد، في ظل الظروف السياسية التي تمر بها الدولة، مضيفا أن وعي المواطن سيكون خط الدفاع الأول لمثل هذه الدعوات التي تسعى إلى خلق العنف والفوضى، مختتما بـ«الوضع الاقتصادي يمر بمرحلة صعبة، ولا يتحمل أي دعوات تظاهر أو أزمات داخلية».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Shares