كتبت شيماء نصر:

انتقدت صحيفة “اليوم” السعودية اعتراض المقاتلات القطرية لطائرتى ركاب مدنيتين إماراتيتين كانتا متجهتين إلى العاصمة البحرينية المنامة، بحجة اختراقهما للمجال الجوى القطرى .

وتحت عنوان “قرصنة جوية وخرق للقوانين” قالت الصحيفة فى افتتاحيتها : ” فى سابقة خطيرة اعترضت مقاتلات قطرية طائرتين مدنيتين إماراتيتين قبل هبوطهما فى مطار البحرين الدولي، وتلك قرصنة جوية لها مردوداتها الخطيرة على سلامة الطيران المدنى الإماراتي، ويعد هذا التصرف العدوانى خرقا خطيرا للاتفاقيات الدولية وسلامة حركة الطائرات المدنية، واعتبرت الهيئة العامة للطيران المدنى الاماراتى ما حدث اعتراضا غير مقبول، وأنها بصدد دراسة الخيارات القانونية المتاحة لدى المنظمة الدولية للطيران المدنى «إيكاو» والمنظمات الأخرى ذات الصلة”.

أضافت الصحيفة ” إن اعتراض طائرات مقاتلة قطرية لطائرتين مدنيتين تابعتين لدولة الإمارات يعد عدوانا سافرا لا سيما أن الرحلتين كانتا من الرحلات الاعتيادية المجدولة والمعروفة المسار والمستوفية تماما للموافقات والتصاريح اللازمة المتعارف عليها دوليا، كما أن الطائرات القطرية العسكرية قابلت الطائرتين الإماراتيتين بطريقة خطيرة وغير مسموح بها حسب القانون الدولى المنظم للطيران المدني”.

وتابعت الصحيفة السعودية قائلة ” إن هذا التصرف عبثى وغير مسؤول ويحق لدولة الإمارات أن تدرس كافة الخيارات للرد على هذه القرصنة الجوية التى تعد اختراقا خطيرا للاتفاقيات الدولية، ومن حق الإمارات من جانب آخر أن تمارس تحركا مشروعا لضمان سلامة وأمن طائراتها المدنية، وهى ممارسة تجيء لضمان عدم تكرار هذا العبث الخطير وهذه القرصنة التى تهدد سلامة الطيران وسلامة ركاب الطائرات”.

واختتمت بالقول ” سلامة الأجواء من عبث العابثين والمخترقين والقراصنة هو أمر تعنى به المنظمات الدولية ذات الاختصاص بشؤون الطيران المدني، ولا بد من توافر عناصر تلك السلامة المهمة على متن مختلف الطائرات الملتزمة بالمسارات الدولية المعروفة، ولا يمكن تهديد الطائرات المدنية وركابها وطاقمها بالطريقة السافرة التى تصرفت بها قطر”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.