وصف التقرير السنوي للاستخبارات الإيطالية، مصر بأنها تمثل محورا حيويا ومهما للأمن الإقليمي والجيوسياسي، كما أنها مفاوض ومحاور مهم لا غنى عنه بالنسبة لروما، وفقا لما نشرته وكالة “إنسا” الايطالية للأخبار.

وأضاف التقرير، وفق الوكالة الايطالية، أن مصر شريك مهم أيضا على مستوى قضية الطالب الايطالي “جوليو ريجيني”، مشيرا إلى أن جهات التحقيق المصرية والايطالية تعاونتا يدا بيد في تلك القضية.

وكانت قضية الطالب ريجيني والذي وجد مقتولا في القاهرة في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، قد شهدت تعاونا كبيرا بين جهات التحقيق المصرية ونظيرتها الايطالية بعد عودة سفير روما، جيامباولو كانتينى، إلى القاهرة بعد غياب ما يقرب من عام ونصف عقب واقعة مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجينى.

ووصف الإعلام الإيطالي، التقارب بين القاهرة وروما بعد عودة السفير كانتينى بـ”الخطوة الإيجابية”، التي من شأنها دفع العلاقات الثنائية إلى مرحلة جديدة أدركت فيها إيطاليا المصلحة المشتركة بين البلدين وحاولت إصلاح الخطأ الذي وقع فيه رئيس الوزراء الإيطالى السابق ماتيو رينزى.

Leave a Reply

Your email address will not be published.